محمود أباظة و السيد البدوى شحاتة يتنافسان على رئاسة الوفد

تقدم كلا من الأستاذ محمود أباظة و الدكتور السيد البدوى شحاتة بأوراق ترشحهما على منصب رئيس حزب الوفد للدورة القادمة
و يشغل أباظة منصب رئيس الحزب الحالى بعد فوزه بالتزكية فى انتخابات 2006 و كان يشغل قبلها منصب نائب رئيس الحزب. ولد محمود أحمد اباظة يوم 16 يوليه 1948 بمحافظة الشرقية جمهورية مصر العربية . وحصل على ليسانس حقوق جامعة القاهرة 1970 ودبلوم الدراسات العليا في القانون الدولي العام من جامعة باريس 1972 و هو رئيس الهيئة البرلمانية للحزب بمجلس الشعب و عضو المجلس عن دائرة التلين محافظة الشرقية.
أما السيد البدوى فهو عضو الهيئة العليا الحالية للحزب بعد فوزه فى انتخابات 2006 و سبق و أن شغل منصب سكرتير عام الحزب لمدة 6 سنوات منها 3 سنوات كقائم بأعمال السكرتبر العام و قام بالاشراف على أول انتخابات قاعدية فى كل المحافظات. و السيد البدوى رئيس مجلس ادارة شركة سيجما للصناعات الدوائية و كذلك مجموعة قنوات الحياة و هو رئيس شعبة صناعة الدواء باتحاد الغرف الصناعية

The stats helper monkeys at WordPress.com mulled over how this blog did in 2010, and here’s a high level summary of its overall blog health:

Healthy blog!

The Blog-Health-o-Meter™ reads Fresher than ever.

Crunchy numbers

Featured image

A Boeing 747-400 passenger jet can hold 416 passengers. This blog was viewed about 7,300 times in 2010. That’s about 18 full 747s.

In 2010, there were 9 new posts, growing the total archive of this blog to 129 posts. There were 7 pictures uploaded, taking up a total of 137kb.

The busiest day of the year was May 29th with 121 views. The most popular post that day was السيد البدوى رئيساً لشعبة صناعة الدواء.

Where did they come from?

The top referring sites in 2010 were facebook.com, google.com.eg, google.com, ar.wordpress.com, and search.conduit.com.

Some visitors came searching, mostly for ممر التنمية, السيد البدوي شحاتة, الدكتور السيد البدوي, الدكتور السيد البدوى, and فؤاد بدراوى.

Attractions in 2010

These are the posts and pages that got the most views in 2010.

1

السيد البدوى رئيساً لشعبة صناعة الدواء September 2007
4 comments

2

مشروع ممر التنمية و التعمير فى ندوة بالوفد July 2008
3 comments

3

السيد البدوى يخوض انتخابات الغرف الصناعية June 2007
9 comments

4

صدور العدد الرابع من جريدة وفد الإسكندرية و البحيرة January 2010

5

دورات لغات و حاسب مخفضة January 2007
33 comments and 1 Like on WordPress.com,

أمسية رمضانية رائعة فى الاحتفال بذكرى زعماء الوفد – بدراوى ” النحاس اعتذر لضابط صغير أخطأ فى حقه أمام قيادات الشرطة” – شردى ” الوفد لا يبتسم و لكن يظهر أنيابه”

رمل الوفد – 27/8/2010

نظمت اللجنة العامة بالإسكندرية أمس الخميس الموافق 26 أغسطس 2010 حفل الإفطار الرمضانى السنوى متزامناً مع الاحتفال بذكرى زعماء الوفد الراحلين سعد زغلول و مصطفى النحاس و فؤاد سراج الدين. و كان ضيوف شرف الإحتفال هم الأستاذ فؤاد بدراوى نائب رئيس الحزب و محمد مصطفى شردى نائب الشعب و المستشار الإعلامى للحزب و الأستاذ سعد أبو السعود المحامى رئيس اللجنة العامة للإسكندرية و عضو الهيئة العليا سابقاً الذين تم استقبالهم بباقات الورود.

و بعد الإفطار الذى حضره لفيف من الوفديين من الإسكندرية و المحافظات بقاعة الأميرات بكورنيش الإسكندرية بدأت مراسم الاحتفال بمجموعة من الأشعار ألقاها الشعراء الدكتور سامح درويش و أ. وائل سويدان ز أ. محمد عليبة. و قامت اللجنة العامة بتسليمهم شهادات تقدير نظراً لمساهمتهم المتميزة فى الاحتفال.

و عقب الفقرة الأدبية ألقى الدكتور محمد عبده أبورابح رئيس اللجنة العامة للإسكندرية و عضو الهيئة العليا و الأستاذ محمد السنباطى سكرتير عام اللجنة و أحمد الشريف رئيس لجنة الشباب بالمحافظة كلمات رحبوا فيها بالضيوف .

فؤاد بدراوى وسط الحضور

فؤاد بدراوى وسط الحضور


و ألقى فؤاد بدراوى كلمة عن الزعيمين الراحلين سعد زغلول و مصطفى النحاس اللذين تشابها فى كل شيىء: فى المبادىء و الزعامة الوطنية و تواريخ الميلاد و والوفاة حيث توفى الأول فى 23 أغسطس 1927 و توفى الثانى فى 23 أغسطس 1965. كما أن كلاهما تخرج فى كلية الحقوق و عملا بالقضاء ثم تركا القضاء و تفرغا للعمل الوطنى و كلاهما نفى إلى سيشل ثم إلى مالطة و الحديث عنهما ليس أمراً حزبياً.

و لقد خرجت جموع الشعب فى أحلك الظروف تودع مصطفى النحاس عام 1965 إبان الحكم الناصرى و هى تردد “اشكى الظلم لسعد يا نحاس” و ” لا زعيم بعدك يا نحاس”. و لقد ذاكر أديب نوبل الراحل نجيب محفوظ فى مقال له بجريدة الأهرام أن سعد زغلول كان زعيماً فذاً دعا الأمة للوحدة الوطنية فاستجابت و رفع المصريون علم الوحدة الوطنية الهلال مع الصليب حتى قال القمص سرجيوس و هو يرد على ادعاء الإنجليز بأنهم أتوا لحمية الأقلية القبطية أنه يضع يده فى يد إخوانه المسلمين للقضاء على الأقباط و تبقى مصر حرة متحدة مستقلة.

و أضاف بدراوى أن من أشهم مقولات سعد زغلول ” دولة الظلم ساعة و دولة العدل إلى قيام الساعة” و ” الق فوق القوة و الأمة فوق الحكومة”. فلم يكره الإنجليز مصرياً كما كرهزا سعد زغلول فاعتقلوه و نفوه مرتين و لكن الشعب أرغمهم على الإفراج عنه فى المرتين.

و يقول المؤرخ عبد الرحمن الرافعى أن الأمة وضعت فى سعد ثقتها المطلقة و تأكدت زعامته بشكل غير مسبوق من قبل أن يكون له أى منصب رسمى أو سلطان إلا سلطان المحبة فى القلوب.

أما مصطفى النحاس فكان رسولاً للوطنية و نبياً للحرية و خاض معارك نضالية للدفاع عن الدستور و استقلال الإرادة الوطنية فظل طوال 25 عاماً يكافح من أجل الإستقلال و الدستور و الوحدة بين مصر و السودان صامداً أمام البطش و الطغيان و الفساد.

و روى بدراوى واقعة اعتذار النحاس باشا عندما كان رئيساً للوزراء لفؤاد سراج الدين وزير الداخلية آنذاك عندما غضب سراج الدين و تقدم باستقالته من الوزارة بسبب إهانة النحاس لأحد صغار ضباط الداخلية. و قبل سراج الدين اعتذار النحاس باشا أمام مجلس الوزراء بشرط أن يعتذر للضابط الصغير بنفسه. بأخلاق الفرسان التى تعترف بالخطأ حين تخطىء أعتذر النحاس فى مكتبه للضابط و قبل جبهته أمام حشد من قيادات الداخلية.

ثم ألقى الأستاذ سعد أبو السعود كلمة أكد خلالها أنه لم يستطع الإعتذار عن هذه المناسبة رغم ظروفه بسبب اعجابه بسعد و انتمائه للوفد كذلك لأنه يكن معزة خاصة للسنباطى الذى عمل معه عندما كان رئيساً للجنة الإسكندرية و خاصةً بعد أن علم بمشاركة فؤاد بدراوى.

و قال أبو السعود أنه إذا كان محمد على هو صانع الدولة المصرية الحديثة فأن سعد زغلول هو الذى نهض بالشعب المصرى نفسه. و كانت شعبيته طاغية منذ أن كان عضواً فى اللجنة التشريعية و يرشح نفسه فى الانتخابات فى دائرتين و يكتسح فى الدائرتين معاً. و أضاف أبو السعود أن كل الإصلاحات بعد عام 1952 لم تكن محل قبول من الأمة و أن الفرق بين ثورة 1919 و انقلاب 1952 هو أن الأولى أبرزت فى الناس حب الغير و حب الوطن فأبدع المصريون فى كل مكان.

و طالب أبو السعود قيادات الوفد الجديدة بالإهتمام بقضية التعليم و الوحدة الوطنية و أنهى كلامه بأنه لا يوجد صراع بين الحضارات و لكن بين الثقافات لأنه لا توجد سوى حضارة واحدة هى حضارة الإنسانية.

شردى يلقى كلمته و فى الخلفية صورة زعماء الوفد

شردى يلقى كلمته و فى الخلفية صورة زعماء الوفد


و اختتم الكلمات محمد مصطفى شردى نجل القطب الوفدى و فارس صحافة المعارضة مصطفى شردى الكلمات. و بدأ شردى حديثه قائلاً ” لم آت لأحدثكم عن ثورة 1919 و لكن لأحدثكم عن ثورة 2010 و 2011 التى سيقودوها الوفد” و أضاف أن الشعب ينتظر الوفد و أنه يعد مع الصحوة الجديدة أن الوفد سينقذ مصر كما أنقذها عام 1919.

و أضاف شردى معقباً على الرواية التى قصها بدراوى عن اعتذار النحاس للضابط أن الحزب الوطنى يجب أن يعتذر ل 84 مليون مصرى تضرروا بسبب سياساته. و أضاف أن ويلات الحروب أهون مما نراه الآن.

و قال أن يوم انتخابات رئاسة الوفد 28/5/2010 ستحتفل به الأجيال القادمة فالجميع فوجىء بانتخابات نزيهة تبادل بعدها الرئيس السابق و الرئيس الحالى التهانى مما أوقع الحزب الوطنى فى ورطة و حرج بعد أن أوهم الجميع أنه لا انتخابات نزيهة فى مصر حتى انتخابات الجمعيات الأهلية. و عندما أعلن بدراوى انسحابه من الترشح لمصلحة السيد البدوى أظهر أن كرسى الرئاسة ليس كل شيىء و أن العمل لا يحتاج لمناصب.

و قال شردى أن شعب أصبح همه هو حل مشاكله منذ صحوه من النوم بحثاً عن مياه لغسل الوجه أو مواصلات للحاق بالعمل و 80% من الشعب لديهم تأمين صحى لا يستخدمونه لأنهم يموتون فى مستشفياته و على الرغم من أننا لدينا حضارة 7000 سنة إلا أننا فشلنا فى وضع مناهج للثانوية العامة. و طالب شردى المعارضة أن تنزل الشارع للناس بعد أن أصبحت مثل الديناصورات التى تنقرض لتشارك الناس يداً بيد لواجهة رموز الفساد. و أضاف أن التغيير إن لم يأت بالذوق فسيأتى بالعافية.

و قال شردى أن حزب الوفد لا يبتسم كما يظن البعض و لكن يظهر أنيابه التى هى أنياب الشعب.

و أضاف أن الحزب الحاكم من المفترض أن يكون حريصاً على مصر لأن الانفجار القادم لن بفرق و ستعم الفوضى بعد أن نفذ صبر الناس و لكن للأسف سيهرب الفاسدون يطائرتهم و لكننا سنبقى بجوار هذا الشعب الذى لا ينام و لكنه يصبر.

و طالب شردى الحضور أن يساندوا مرشحى الوفد فى انتخابات مجلس الشعب القادمة ليفوزوا و يصل صوت الإسكندرية إلى صناع القرار فى مصر خاصةً و أن الوفد لديه برنامج متكامل و رؤية تغيرت أكثر من مرة وفقاً للمتغيرات على الساحة و إن كان التطبيق أهم من الرؤية.

و اختتم شردى حديثه بأن الوفد باختصار معناه أن يعود الحق لأصحابه و أن يكون القانون هو السائد و أنه لا يوجد استمرار فى موقع مدى الحياة و أن الشعب يختار و المسئولون يسمعون للشعب و يخدمونه و أن الوفد معناه أن تكون الحكومة فى خدمة الشعب

أدار اللقاء أ. صبرى السيد و أدار الندوة الشعرية د. خالد البوهى أعضاء هيئة مكتب الحزب بالإسكندرية و شهد الحفل تغطية إعلامية مكثفة.

شردى مع بعض الحضور و يظهر فى الكادر محمد البوشى و وليد المهدى أعضاء هيئة مكتب الرمل

شردى مع بعض الحضور و يظهر فى الكادر محمد البوشى و وليد المهدى أعضاء هيئة مكتب الرمل

بدراوى و سعد أبو السعود خلال الإفطار

بدراوى و سعد أبو السعود خلال الإفطار

غداً حفل الإفطار السنوى للحزب بالإسكندرية و الاحتفال بقادة الوفد سعد زغلول و مصطفى النحاس و فؤاد سراج الدين

رمل الوفد – 25/8/2010
تنظم اللجنة العامة لحزب الوفد بالإسكندرية حفل الإفطار السنوى للحزب و كذلك الاحتفال بذكرى زعماء الوفد الخالدين سعد زغلول – مصطفى النحاس – فؤاد سراج الدين غداً الخميس الموافق 26 أغسطس 2010 بقاعة الأميرات – طريق الكورنيش – كامب شيزر.

يعقب وجبة الإفطار ندوة مفتوحة مع قيادات الحزب الأستاذ فؤاد بدراوى نائب رئيس الحزب و عضو مجلس الشعب السابق و الأستاذ محمد مصطفى شردى عضو مجلس الشعب و المستشار الإعلامى للحزب و نجل القطب الوفدى الكبير مصطفى شردى أول رئيس تحرير لجريدة الوفد.

كما ينظم الحفل فى نفس الاحتفال أمسية شعرية تحت إشراف الشاعر الدكتور خالد البوهى عضو هيئة المكتب – سكرتير مساعد الحزب بالإسكندرية يشارك فيها نخبة من الشعراء هم الدكتور سامح درويش و الأستاذ وائل سويدان و الأستاذ ياسر أنور و جميعهم أعضاء باتحاد كتاب مصر و كذلك الشاعر الأستاذ محمد فهمى عليبة.

و ناشدت السكرتارية العامة للحزب الأعضاء الراغبين فى المشاركة تسجيل أسمائهم لدى مسئول المقر سواء بالحضور أو هاتفياً أو ابلاغ أى من أفراد السكرتارية العامة للحزب بالمحافظة.

الوفديون بالإسكندرية يشاركون فى مؤتمر القوى الوطنية لضمانات نزاهة الانتخابات

رمل الوفد – 5 أغسطس 2010
تشارك اللجنة العامة بالإسكندرية مشاركة قوية فى المؤتمر الحاشد الذى ينظمه حزب الوفد بقره الرئيسى بشارع بولس حنا بالدقى يوم الأحد القادم الموافق 8 أغسطس 2010 و تشارك فيه كافة القوى الوطنية. و قد دعى السيد البدوى رئيس الحزب لهذا المؤتمر لمناقشة الضمانات المطلوبة لضمان نزاهة العملية الانتخابية فى ظل استعدادات الشارع المصرى لانتخابات مجلس الشعب فى شهر أكتوبر 2010.

و لقد استعدت اللجنة العامة بالاسكندرية بحجز حافلتين تتحركان من أمام جامع القائد ابراهيم فى تمام الساعة الثانية عشر ظهر يوم المؤتمر مع تجهيز وجبة غذاء و وجبة عشاء للأعضاء المشاركين. و لقد تم دعوة جميع أعضاء الحزب و خاصةً الأعضاء الذين انضموا فى الفترة الأخيرة للمشاركة فى هذا المؤتمر بالإضافة للمواطنين الراغبين فى الانضمام للحزب أو حتى المواطنين الغير حزبيين و مختلف القوى الوطنية. و ستكون العودة فى نفس اليوم بعد انتهاء فاعليات المؤتمر.

هذا و علمت رمل الوفد أن لجنة الإسكندرية أعدت كلمة سيتم القائها فى المؤتمر.

هذا و كانت سكرتارية هيئة المكتب قد اتصلت بالعديد من الأعضاء و تدعو جميع الأعضاء للمشاركة و الاتصال على تليفون الحزب بالإسكندرية 034844100 لتأكيد الحضور أو الاعتذار

اليوم أول اجتماع للجنة العامة للإسكندرية بعد عودتها

رمل الوفد - تعقد اللجنة العامة المنتخبة لحزب الوفد الجديد بالإسكندرية أول اجتماعاً لها بعد صدور قرار رئيس الحزب الدكتور السيد البدوى شحاتة بعودتها عقب حلها بأكثر من ثلاث سنوات. و سيرأس الإجتماع الدكتور محمد عبده أبو رابح رئيس اللجنة و عضو الهيئة العليا. و ستناقش اللجنة فى اجتماعها مساء اليوم 22 يوليو 2010 أسس العمل الحزبى فى المرحلة القادمة و الاستعدادات لانتخابات مجلس الشعب القادمة و موقف الحزب منها.

هذا و كانت هيئة المكتب المؤقتة قد عقدت أول اجتماع لها بحضور كامل هيئتها و اعتذار عضوين بسبب ظروف طارئة يوم السبت الموافق 17 يوليو 2010.
و تم اتخاذ بعض القرارات الهامة و منها:
• تشكيل لجنة من السادة نواب الرئيس لتسليم السكرتارية يوم 18/7/2010 للسكرتارية الجديدة و قد تم بالفعل تسلم السكرتارية من الأستاذ نادر مجر السكرتير العام السابق و عضو مجلس محلى المنتزة.
• تشكيل لجنة اختيار المرشحين لانتخابات مجلس الشعب من السادة أعضاء هيئة المكتب الغير راغبين فى الترشيح و عرض الأمر على اللجنة العامة و يكون لهذه اللجنة وضع معايير اختيار المرشح مع استمرار فتح باب تلقى الرغبات.
• تشكيل لجنة الدفاع عن الحريات برئاسة أ. محمد حافظ البسيونى على أن تضم بينها العديد من المحامين من أبناء الحزب و بخاصة المحامين من الشباب. و تكون مهمتها تقديم الدعم القانونى لأبناء الحزب و كذلك للسادة المرشحين لانتخابات مجلس الشعب.
• تشكيل لجنة التعازى و التهانى برئاسة أحد رؤساء الشرف. و لم يتم الإتفاق على التشكيل حتى الآن.
• اعتماد استمارة استبيان و تعارف السكرتارية و توزيعها على الأعضاء للبدء فى قاعدة بيانات العضوية

أخيراً: هيئة مكتب للجنة الوفد العامة بالإسكندرية

رمل الوفد - قرر المكتب التنفيذى لحزب الوفد عودة اللجنة العامة المنتخبة للحزب بالإسكندرية بعد توقف استمر أكثر من ثلاث سنوات. كما أصدر الدكتور السيد البدوى شحاتة رئيس الحزب بناءاً على توصية المكتب التنفيذى قراراً بتشكيل هيئة مكتب مؤقتة لإدارة شئون الحزب بالإسكندرية برئاسة الدكتور محمد عبد ه أبو رابح عضو الهيئة العليا للحزب. و تم تشكيل هيئة المكتب كما يلى:
الرؤساء الشرفيون:
1) أ. محمد بلال
2) أ. مصطفى الشرنوبى
3) أ. وليم فلتاؤس

الرئيس
د. محمد عبده أبو رابح

نواب الرئيس
1) عميد / محمد شمس الدين حمودة
2) م. عبد القادر متولى السيد
3) أ. وديع بشاى سيدهم
4) أ محمد حافظ

السكرتير العام
أ. محمد السنباطى

سكرتيرو العموم المساعدون
1) أ. محسن حماد
2) أ. إيهاب زغلول
3) أ. صبرى السيد
4) أ. رشاد عبد العال
5) د. خالد البوهى
6) م. هشام الطويل

أمين الصندوق
أ. أحمد سانى

أمين الصندوق المساعد
أ. كريم محمد هانى عبد النبى

هذا و سيتم عقد أول اجتماع لهيئة المكتب يوم السبت القادم الموافق 17 يوليو 2010 على أن يعقد أول اجتماع للجنة العامة بعد عودتها يوم الأحد 18 يوليو 2010.

و قد سبق هذا القرار قرارين من د. السيد البدوى الأول بعودة اللجنة العامة المنتخبة و الثانى بتعيين كلاً من محمد السنباطى و السيد أبو الأنوار و أحمد حسن ماهر و جاد المولى راغب محجوب و العميدظسعد زغلول و محمد حافظ البسيونى و رشاد عبد العال و على متولى بدران و صلاح عفيفى و الدكتور رمضان أبو العلا أعضاءاً باللجنة العامة بالإسكندرية وفقاً لللائحة التى تتيح لرئيس الحزب تعيين عدد من الأعضاء باللجان العامة للمحافظات لا يزيد عن 20% من مجموع الأعضاء.

عاجل: عودة اللجنة العامة لحزب الوفد بالاسكندرية

رمل الوفد – 23 يونيو 2010
علم موقع رمل الوفد بصدور قرار بعودة اللجنة العامة لحزب الوفد بالاسكندرية بجميع تشكيلات لجان الأقسام فى ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء 22 يونيو 2010. هذا و سيتم نشر الخبر فى جريدة الحزب اليومية . و كانت اللجنة المنتخبة قد صدر قرار بحلها من رئيس الحزب السابق الأستاذ محمود أباظة
هذا و قد اهتمت وسائل الاعلام بعودة اللجنة المنتخبة حيث نشر موقع اليوم السابع خبرا عن عودة اللجنة المنتخبة و كذلك جريدة الدستور و جريدة الشروق و غيرها من وسائل الاعلام.

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.