الإنتخابات

حوار بين مواطن و وفدى (الحوار الأول: عندك بطاقة إنتخابية ؟)

الوفدى: ازيك يا مواطن

المواطن: عادى

الوفدى: ايه دة يا عم مالك محبط كدة و عامل شبورة؟

المواطن: كل حاجة تسد النفس الشوارع مكسرة و المجارى طافحة و عماويد النور يوم قايدة و عشرة لأ و صناديق الزبالة بتختفى….

و قاطع الوفدى المواطن بفزع: ايه يا عم سودتها كدة ليه الحياة حلوة برضه

المواطن: أنا مش شايف أى حاجة حلوة

الوفدى: طب ما تشتكى

المواطن: أشكى لمين يا عم الحاج هوة فيه حد حيعبرني دى الشكوى لغير الله مذلة

الوفدى: يا عم ما تشتكى لحد من المحليات

المواطن: ايه المحليات دى؟

الوفدى: المحليات ….. أعضاء المجلس المحلى بتوع الحى بتاعك

المواطن: و دول مين دول و مكتبهم فين و يعنى هم ممكن يعملوا حاجة و ألا حيقلبونا زى بتوع السجل المدنى

الوفدى: يا عم المواطن بالراحة عليا شوية المجلس المحلى بتاع الحى ده مجلس منتخب مهمته أنه يحل مشاكل الحى و كل الحاجات اللى أنت قلتها إنارة و رصف و صرف صحى و تعليم و كمان زبالة

المواطن: أنا عمرى ما سمعت عن المجلس المحلى ده و لاشفت حد منهم

الوفدى: دى بقى غلطتك … أنت مابتروحش تنتخب و مش عارف حقوقك اللى ادهالك الدستور

المواطن: يا عم أنت بتصدق الكلام ده ….. دستور أيه و بتاع ايه ….. قول يا باسط …. سيجارة يا باشا ..

الوفدى: شكراً مابدخنش و بعدين أنا مش باشا …. أنا زيي زيك

المواطن: أنا بصراحة مابصدقش موضوع الإنتخابات ده …. دى بهدلة و قلة قيمة ع الفاضى

الوفدى: يا عم مين قال الكلام ده …. طب أنت عندك بطاقة انتخابية؟؟

المواطن: لا أنا عندى رقم قومى و بطاقة تموين

الوفدى: و معك كارنيه نادى !!!

المواطن: أنا عضو فى نادى الوحوش الرياضى و بروح الجيم اللى ع القمة

الوفدى: طب مأنت حلو أهه . طب فى حد من صحابك فى الجيم معاه بطاقة انتخابية

المواطن: لا كلهم زيى كدة …… ماعدا الكوتش. أصله بيقول أنه عضو فى الحزب الوطنى بتاع الحكومة و بيقول أنهم مبيوقفهوش فى لجان المرور علشان كدة

الوفدى (ضاحكاً): يا عم أنت بتصدق … ليه هى البلد كلها بايظة … طب و أنت ما عملتش زيه ليه؟ و لا أنت مابتعديش على لجان مرور

المواطن: الحمد الله ماعنديش عربية … أنا باركب التوناية أو الميكروباس و ساعات بيوقفونى بس ربنا بيستر و مرة أخدونى تحرى و الكوتش جيه طلعنى

الوفدى: طب ماطلع بطاقة انتخابية و تنتخب الكوتش

المواطن (يقهقه): الكوتش مش بتاع الكلام ده …. ده ميعرفش مين رئيس الوزارة …. ده أهلاوى متعصب و مرشق الجيم صور أبو تريكة و جوزيه و بيتفرج على شوبير

الوفدى: أه ما هو حزب وطنى برده و عضو مجلس شعب كمان

المواطن: لا يا عم ده بيتفرج على شوبير جون الأهلى بتاع الكروة مع دريم

الوفدى: ما أنا عارف بس هو كمان عضو مجلس الشعب عن دائرة طنطا – فئات

المواطن: هى كل البلد حزب وطنى و لا ايه. طب و أنت عرفت ازاى؟

الوفدى: عادى يعنى أنت ما بتابعش أخبار البلد و الا ايه؟

المواطن: لا هو أنا فاضى؟

الوفدى: ليه هو أنت بتشتغل كام ساعة فى اليوم؟

المواطن: مين قالك ان أنا بشتغل أصلاً ….

الوفدى: أمال مش فاضى ليه…. يعنى عاطل و كمان ساكت على حقك و على نفسك

المواطن: يعنى أعمل ايه يعنى ؟؟؟

الوفدى: ما أنا قلتلك لازم متسكتش على حقك و تشارك بايجابية فى المجتمع و البلد و تحاول تصلح أحوالك و أحوال بلدك

المواطن: أصلح البلد مرة و احدة … يعنى أنا لوحدى اللى حاصلح البلد

الوفدى: لا مش أنت لوحدك …. أنت و أنا و الكوتش و صحابك و صحابى و أهل الحتة و الشارع….. بس المصيبة أن كل الناس بتفكر زيك و قاعدة مابتعملش حاجة …. لازم كل واحد يبدأ بنفسه و بعدين باللى حواليه

المواطن: و الله عندك حق ….. طب أعمل ايه؟

الوفدى: أول حاجة تطلع بطاقة انتخابية علشان تقدر تختار اللى يدافعوا عنك و عن مصالحك و يساعدوك فى حل مشاكلك

المواطن: ودى بتطلع منين ديه؟ من السجل ؟

الوفدى: لا من القسم

المواطن (مقاطعاً): يا نهار أسود … قسم …..لا يا عم الشر برة و بعيد… أنت عايز تودينا فى أبو حديد والا ايه؟؟ خللينا كدة ماشيين جنب الحيط

الوفدى: يا عم اصبر و متخافش … أنت فى بلد ديمقراطية و ده حقك اللى مديهولك الدستور و بعدين أنت مش حتخش للظابط و لا حيودوك التخشيبة أنت حتروح القسم التابع ليه و حتلاقى هناك موظفين حيساعدوك

المواطن: و دى بكام؟

الوفدى: ببلاش

المواطن: معقولة !!!!

الوفدى: أيوة بس تروح القسم و معاك صورة الرقم القومى و طبعا الرقم القومى للإطلاع و هناك حتملى طلب و تقدمه و هم هناك حيقولوا لك تيجى تستلم البطاقة امتى

المواطن: و طب و أروح امتى ؟

الوفدى : فتح باب القيد يبدأ فى أول أكتوبر و لحد آخر شهر يناير

المواطن: طب مينفعش تطلعهالى أنت؟؟؟ هو أنت مش فى الوفد بتاع سعد زغلول و واصل؟؟

الوفدى (مذعوراً): يا عم أنت حتودينا فى داهية … ده اسمه قيد جماعى و حتودينا فى داهية و دى جريمة يعاقب عليها القانون. لازم تروح بنفسك و على فكرة هم فاتحين فترة صباحية من تسعة الصبح لحد اتنين الضهر و مسائية من تمانية لعشرة بالليل

المواطن: كويس طب ممكن سؤال كمان يا باشا

الوفدى: ما قلتلك أنا مش باشا و بعدين لخص علشان عندى اجتماع فى الحزب

الموطن: ممكن اخد الكوتش معايا ؟؟؟؟؟؟؟

المجالس المحلية

هيكل الإدارة المحلية فى الدستور

حدد الدستور الدائم لجمهورية مصر العربية الصادر في 11 سبتمبر 1971 والمعدل في 22 مايو 1980 الهيكل التنظيمي والقانوني للإدارة المحلية في مصر من خلال المواد 161 و 162 و 163 والتي أشارت إلي أن جمهورية مصر العربية تنقسم إلي وحدات إدارية تتمتع بالشخصية الاعتبارية منها المحافظات والمدن والقري , ويجوز إنشاء وحدات إدارية أخري تكون لها الشخصية الاعتبارية إذا اقتضت المصلحة العامة ذلك .

وتشكل المجالس المحلية تدريجياً علي مستوي الوحدات الإدارية عن طريق الانتخاب المباشر علي أن يكون نصف أعضاء المجلس الشعبي علي الأقل من العمال والفلاحين ويكفل القانون نقل السلطة اليها تدريجياً ويكون اختيار رؤساء ووكلاء المجالس بطريق الانتخاب من بين الأعضاء , كما اشار الدستور في المادة 163 إلي أن القانون يبين طريقة تشكيل المجالس الشعبية المحلية واختصاصاتها ومواردها المالية وضمانات أعضائها وعلاقاتها بمجلس الشعب والحكومة ودورها في إعداد وتنفيذ خطة التنمية وفي الرقابة علي أوجه النشاط المختلفة.

دور المجالس المحلية فى المجتمع

وترتكز فلسفة الادارة المحلية علي ثلاثة محاور رئيسية وهي :

1- وجود مصالح محلية ذاتية تقتضي قيام شخصيات معنوية محلية معترف بها .

2- نظام قانوني يسمح بقيام هيئات إدارية محلية .

3- نوع من الرقابة والإشراف الإداري من السلطة المركزية علي الوحدات الإدارية .

وتهتم المجالس المحلية في مصر خلال المرحلة الحالية بالعديد من القضايا الهامة مثل : القضاء علي الأمية , الاهتمام بقضايا الشباب , الحد من الزيادة السكانية , دعم دور المرأة في المجتمع , دعم الصناعات الصغيرة , تحديث الصناعة وتشجيع الاستثمارات , القرية المنتجة والوحدات الإنتاجية الصغيرة , بالإضافة إلي زيادة المشاركة الشعبية عن طريق تفعيل دور مؤسسات المجتمع المدني وذلك ترسيخاً للديمقراطية وتعميقاً للامركزية القرار عن طريق مشاركة المواطن مشاركة حقيقية وفعلية في إدارة المرافق والخدمات العامة في داخل كل مجتمع محلي .

تاريخ المحليات فى مصر

 

وتعد مصر من أعرق الدول التي عرفت الإدارة المحلية منذ تم تقسيم أرض الدلتا الي قسمين رئيسيين هما الريف والحضر في أعقاب فتح مصر عام 641 ميلادية وان كانت البدايات الأولي للنظام المحلي قد عرفتها مصر مع الاحتلال الفرنسي لها , حيث قسم نابليون بونابرت البلاد إلي 16 مديرية , ومع تولي محمد علي الحكم قام بتقسيم البلاد إلي 14 مديرية قسمت كل مديرية إلي عدة مراكز .

وقد طبقت مصر أول نظام للإدارة المحلية بمقتضي القانون في مايو 1883 حيث أنشئت مجالس المديريات كفروع للإدارة المركزية وان كانت هذه المجالس لم تحظي بالشخصية المعنوية فضلاً عن أن اختصاصاتها كانت استشارية , ثم عرفت مصر نظام المجالس البلدية لأول مرة عندما تأسست بلدية الأسكندرية ومنحت الشخصية المعنوية في 5 يناير 1890 , وقد جاء أول اعتراف دستوري بالنظام المحلي المصري في المادتين 132 و 133 من دستور عام 1923 والذي نص علي أن يتم تشكيل جميع المجالس (بلديات – مديريات) عن طريق الانتخاب, كما منح الدستور المجالس اختصاصات تتعلق بتنفيذ السياسة العامة محلياً , وألزمها بنشر ميزانياتها وأن تكون جلساتها مفتوحة للمواطنين

المصدر: موقع الهيئة العامة للإستعلامات http://www.sis.gov.eg/Ar/Publications/52/53/66/67.htm

إنتخابات مجلس الشورى

تجرى خلال شهر يونيو 2007 إنتخابات التجديد النصفى لمجلس الشورى المصرى. و لقد قررت الهيئة العليا لحزب الوفد عدم المشاركة فى تلك الإنتخابات لعدة أسباب أهمها إلغاء الإشراف القضائى مما يفتح الباب على مصرعيه أمام التزوير و تسويد بطاقات الإقتراع. و تنقسم محافظة الإسكندرية 5 دوائر انتخابية فى انتخابات مجلس الشورى و هى:

الدائرة الأولى مقرها : قسم شرطة المنتزة 1 ـ قسم المنتزة . 2 ـ قسم الرمل . 3 ـ قسم سيدى جابر .

الدائرة الثانية مقرها : قسم شرطة باب شرقى 1 ـ قسم باب شرقى . 2 ـ قسم العطارين . 3 ـ قسم المنشية .

الدائرة الثالثة مقرها : قسم شرطة محرم بك 1 ـ قسم محرم بك . 2 ـ قسم كرموز .

الدائرة الرابعة مقرها : قسم شرطة اللبان 1 ـ قسم اللبان . 2 ـ قسم الجمرك . 3 ـ قسم مينا البصل .

الدائرة الخامسة مقرها : قسم شرطة الدخيلة 1 – قسم الدخيلة 2 – قسم العامرية . 3 – قسم برج العرب .

هذا و تنص المادة 3 من قانون 120 لسنة 1980 بشأن مجلس الشورى على أن مدة عضوية مجلس الشورى ست سنوات ميلادية من تاريخ اول اجتماع له. ويتجدد انتخاب واختيار نصف الاعضاء المنتخبين والمعينين كل ثلاث سنوات.ويتم تحديد من تنتهي مدة عضويتهم في نهاية الثلاث سنوات الاولى بطريق القرعة التي يجريها المجلس وفقا للقواعد التي يضعها في لائحته الداخلية.

لمزيد من المعلومات:

4 Comments

  1. تعقيب: فتح باب القيد فى الجداول الإنتخابية « حزب الوفد الجديد - دائرة الرمل

  2. تعقيب: انتخابات المحليات على أجندة اجتماع اللجنة العامة لحزب الوفد بالأسكندرية « حزب الوفد الجديد - دائرة الرمل

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s